لوحة الأم للرسام الأمريكي جيمس ويسلر

لوحة الأم للرسام  الأمريكي جيمس ويسلر
    يوجد الكثير من اللوحات الشهيرة التي تعبر بأشكال مختلفة عن الدور الهام والرئيسي للأم في الحياة، واحدة من هذه اللوحات الشهيرة هي لوحة الأم أو والدة ويسلر المرسومة بواسطة الفنان الأمريكي “جيمس ويسلر” في 1871 وتظهر والدته، الملكة الاوربية آنا ماكنيل رفقة أولادها كواحدة من أشهر الامهات في اللوحات الفنية. قبل سفر ويسلر الى لندن من اجل الاستقرار هنالك، كان يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية مع والدته التي بقيت وحيدة بعد وفاة زوجها وتزوج جميع ابنائها، وبعد اشتعال الحرب الأهلية في الولايات المتحدة الأمريكية غادرت الى لندن للإقامة مع ابنها وتوفيت هنالك.
    كانت آنا ماكنيل في عمر السبعة وستون عاما، عندما رسم ويسلر لوحتها وهي تجلس مرتدية فستان أسود اللون وغطاء رأس ابيض وتمسك بيدها منديل، وعلى جدار اللوحة وضع ويسلر لوحة كان قد رسمها بنفسه سابقا ، محاولا التعبير عن شخصية والدته الوقورة. اختار ويسلر أن يرسمها في وضع جانبي وتستند بقدميها على مسند كما لو أنها في انتظار شيئا ما دون تحديد ما هو هذا الشيء الذي تنتظره. وفي المقابل، ملامح آنا ماكنيل كانت جامدة ولا تشير لأى انفعالات وتبدو كما لو أنها تحنطت داخل الزمن.
    بعد العرض الأول للوحة الأم في باريس واكتسابها شهرة كبيرة، كانت قد بيعت الى متحف لوكسمبورج مقابل ستمائة دولار فقط لتعرض هناك، ثم انتقلت لمتحف اورساى وليومنا هذا هي معلقة هناك. وأكثر من ذلك، لوحة الأم التي اتخذت شعبية واسعة فى الولايات المتحدة الأمريكية وتم وضعها على الطوابع البريدية أصبحت اليوم رمزا للاحتفال بعيد الأم.

About Post Author