ناصر العطية بطل من ذهب صاحب السمو يهنئ البطل ناصر العطية بالإنجاز العالمي وزير الثقافة والرياضة : ناصر فخر العرب

ناصر العطية بطل من ذهب صاحب السمو يهنئ البطل ناصر العطية بالإنجاز العالمي وزير الثقافة والرياضة : ناصر فخر العرب
    فاز الأسطورة الرياضة القطرية البطل العالمي ناصر بن صالح العطية بلقب رالي داكار الدولي للمرة الثالثة في تاريخه وبتلك المناسبة اكد في تصريحات صحفية من قلب العاصمة البيروفية ليما عن فخره واعتزازه بكم الاتصالات الهاتفية التي تلقاها من قطر عقب تتويجه باللقب مباشرة مؤكدا أن هذا الأمر أزاح عنه مشقة التعب والإرهاق الذي عاناه طوال أيام السباق وحتى خط النهاية في أصعب تحد على وجه الأرض.
    وأبدى السوبرمان القطري سعادته وفخره بتلقيه التهاني من أبناء الشعب القطري وفي مقدمتهم صابح السمو الشيخ تميم نبتن حمد ال ثانى امير البلاد المفدى الذى يعد الداعم الرئيسي لكل الإنجازات على كافة الأصعدة من خلال تشجيعه واحتضانه لكل صاحب موهبة ومبدع في مجاله مشيرا إلى أنه سيواصل مسيرته بكل قوة من أجل حصد المزيد من البطولات ورفع راية قطر عالية خفاقة في المحافل الدولية .
    وقال العطية : تلقيت أيضا اتصالات مختلفة من جميع المسؤولين عن الرياضة في الدولة من بينها سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة وعبد الرحمن المناعي رئيس اتحاد السيارات وآخرين من زملائي السائقين والأهل والأصدقاء والمحبين لناصر العطية من اناس عاديين سواء من المواطنين أو المقيمين .
    وكشف العطية أنه وعقب الحصول على فترة من الراحة سيبدأ الاستعداد من جديد لمشاركاته المقبلة والتي ستتمثل في خوض منافسات بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية ( كروس كانتري ) التي يحمل لقبها 4 مرات وبطولة الشرق الأوسط للراليات الفائز ب14 لقبا فيها ، كما سيخوض سباق طريق الحرير ( سيلكواي ) الذي حقق فيه المركز الثاني في .2018
    في السياق ذاته أفردت وسائل الإعلام البيروفية بمختلف أنواعها مساحات واسعة بمناسبة فوز العطية برالي داكار في أول نسخة تقام كل مساراتها على أرض دولة واحدة بأمريكا الجنوبية وإتفقت جميعا على أن السائق القادم من منطقة الشرق الأوسط (أسد الصحراء) استطاع أن يبرهن على موهبته الفائقة بالتتويج بلقب مع 3 فرق مختلفة هي فولكسفاجن وميني وأخيرا تويوتا وهو ما يؤكد على أنه هو العامل الرئيسي في تحقيق الإنجازات وليست السيارة .
    وتطرقت وسائل الإعلام إلى أن نجاحات العطية ليست قاصرة على رياضة السيارات ولكن أيضا يعد أحد الأبطال الأولمبيين في رياضة الرماية والتي توج فيها بميدالية برونزية في أولمبياد لندن 2012 .
    من جهتة اكد أكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة أن البطل العالمي القطري ناصر بن صالح العطية الفائز بلقب النسخة الحادية والأربعين من رالي داكار الدولي للموسم 2019، يعد خير من يمثل العرب ككل في مختلف المحافل الدولية ليعكس الصورة المشرقة للعرب أمام العالم كله.

    وقال سعادته في تصريح صحفي: “إنه بالرغم من تفوق ناصر الكبير في مجال الرياضة، إلا أننا نفتخر به كمثال حقيقي للإنسان الخلوق، فهو خير من يمثلنا كقطريين وكعرب في مثل هذه المحافل الدولية ليعكس الصورة المشرقة لنا كعرب”.

    واعتبر وزير الثقافة والرياضة أن إنجاز البطل العالمي ناصر العطية بحصد لقب رالي داكار الدولي للمرة الثالثة في مسيرته، هو ما تحدث عنه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى “حفظه الله” بأن قطر تستحق الأفضل من أبنائها.

    وأوضح أن ناصر العطية في مجاله قدم ما تستحقه قطر وما تطلبه من أبنائها في مختلف المجالات، كما أنه بات بمثابة الأيقونة التي يجب أن يحتذي بها الجميع، حتى يحقق في مجاله أفضل ما لديه ويحقق النجاحات المرجوة

About Post Author