مطار حمد الدولي يطلق برنامج “إنجاز”

مطار حمد الدولي يطلق برنامج “إنجاز”

مطار حمد الدولي
يطلق برنامج “إنجاز” لبناء القدرات القيادية الوطنية

أطلق مطار حمد الدولي برنامج “إنجاز”، الذي يهدف إلى تطوير وتمكين الكوادر القطرية من أجل بناء القدرات القيادية الوطنية.
ويسعى مطار حمد الدولي من خلال هذه البرامج إلى اكتشاف المواهب الوطنية وتأهيلها لاستلام مهام رئيسية لريادة صناعة الطيران في المستقبل، بحيث تتم عملية التطوير بما يتماشى مع مسيرة النمو التي تشهدها البلاد.
ويستثمر مطار حمد الدولي من خلال برنامج “إنجاز” في تدريب وتأهيل المواطنين القطريين بشكل كامل ضمن كافة أقسام المطار عبر دمج الموظفين وتمكينهم للمساعدة في تطويرهم المهني وبناء قدرات قيادية تمكنهم من ريادة قطاع الطيران في المستقبل.
وقد خصص المطار 45 بالمئة من إجمالي ميزانية التدريب والتطوير لتأهيل الكوادر الوطنية حيث يؤدي هذا الاستثمار دورا رئيسيا في تحفيز مسيرة النمو المستدام التي يشهدها مطار حمد الدولي.
كما سيعزز هذ البرنامج من الأداء الوظيفي وبناء الخبرات التي يحتاجها المواطنون الذين يشغلون مناصب قيادية في مطار حمد الدولي، إلى جانب ضمان تحقيق رؤية القيادة الحكيمة للبلاد.
وكجزء من البرنامج، يتعاون مطار حمد الدولي مع جمعيات وهيئات تنظيمية في مجال الطيران، بالإضافة إلى مؤسسات تعليمية محلية وعالمية مرموقة من أجل تقديم خطط تطوير موسعة للكوادر الوطنية.
ويساهم برنامج “إنجاز” في إعداد المهارات اللازمة لتحقيق أهداف مطار حمد الدولي في تنفيذ مشروع التوسعة وتعزيز العمليات التشغيلية التي تأتي في إطار استعدادات قطر الحالية لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم المقررة 2022.
كما يشهد المطار وتيرة نمو متسارعة يواكب من خلالها الخطط التوسعية التي تحققها الخطوط الجوية القطرية، وكذلك النمو الملحوظ الذي يشهده قطاع السياحة في قطر. ولدعم استمرار النمو بوتيرة متزايدة، يعمل المطار حاليا على تنفيذ مشروع توسعة متعددة المراحل يهدف إلى رفع الطاقة الاستيعابية للمطار من 35 مليون مسافر حاليا إلى أكثر من 60 مليون مسافر سنويا، وفي الوقت نفسه خلق الآلاف من فرص العمل التي تتطلب مهارات عالية.
ويعتمد المطار في التزامه بتحقيق هذه الأهداف الرئيسية ومواصلة النمو المستدام على الجهود الكبيرة المبذولة في سبيل تطوير وتمكين القوى العاملة الوطنية عبر إدارة المواهب وتطويرها وإطلاق برامج التطوير ومبادرات تحفيز الموظفين القائمة على الكفاءة والتميز في الأداء الوظيفي.
ويمثل مطار حمد الدولي مكونا حيويا ومهما ضمن رؤية قطر الوطنية 2030، حيث يسهم بشكل رئيسي في تنويع موارد الاقتصاد الوطني عبر تعزيز قدراته وطاقته التشغيلية سواء في استقبال وخدمة المسافرين أو في شحن البضائع وتبادل المعرفة والتكنولوجيا ضمن قطاع صناعة الطيران.

About Post Author