عامان على الحصار عامان من التنمية والازدهار

    • عندما تقرأ عزيزى القارئ تلك السطور التى أكتبها بمداد من فخر وإعجاب يكون قد مر على الحصار الجائر الذي فرضته على وطني وشعبي دول كنا نظنهم أشقاء وأخوة عامين كاملين.

 

    • والحق أقول أنهم كانا عامان من الإنجاز والإزدهار والتحدي وبناء الإقتصاد القطري الذي تجاوز مؤامرتهم وكيدهم وتخطى كافة العراقيل التي وضعوها لكي تركع قطر ولكن هيهات فقطر أميرا وحكومة وشعبا ومقيمين أوفياء لا ينحنون ولا يركعون إلا لرب العالمين سبحانه وتعالى المنتقم الجبار.

 

    • إن قطر التي نوعت مصادرها وفتحت موانيها على الدنيا بأسرها إستطاعت أن تعقد الشراكات الكبيرة مع أقوى الدول إقتصاديا ومع أكبر الشركات العالمية العابرة للقارات وإستشمرت مقدراتها في مفاصل التجارة العالمية كصناعة الغاز والنفط والسيارات والبتركمياويات والمصانع الحربية والصناعات الفندقية بما يعد ضمانة إقتصادية لقطر الآن ولقطر الأجيال القادمة بإذن الله.

 

    • لقد ظن أن من خطط بليل دامس لحصار غادر جائر أنه سيحجبنا عن العالم ويأسرنا وراء سياج من ظلمه وغطرسته وجبروته ولكن الله لا يرضى بظلم أو غدر.

 

    • وتنجح قطر وتنجح الخطوط القطرية أن تتفتح 25 وجهة جديدة خلال 2018 رغم ظروف الحصار ويرتفع عدد طائرات الخطوط القطرية إلى 230 طائرة، فضلا عن ستين وجهة خاصة للشحن الجوي. وتظل الخطوط القطرية إحدى أسرع شركات الطيران نموا عالميا، وتشغل أسطولا يتجه إلى أكثر من 160 وجهة رئيسية للعمل والسياحة بالقارات الست عبر مقر عملياتها مطار حمد الدولي.

 

    • نعم كان عامين من العمل والإنجاز والنجاحات على كافة المستويات داخلياً وخارجياً، فتربّعت فيهما قطر على عرش إنتاج الغاز الطبيعي المسال في العالم، كما غدت واحدة من أكبر القوى المصدّرة للإستثمارات وإفتتح متحف قطر الوطني كحافظ لتراثنا العريق وأنشئت خزانات المياه العملاقة وعزز أسطولنا الجوي والبحري وأصبحت قواتنا المسلحة في أفضل جاهزيتها للذود عن ثرى وطننا الطاهر.

 

    • عامان أكدت فيهما قطر أنها جاهزة لإستقبال المونديال العالمي 2022 في قطر، وتجلي ذلك بافتتاح استاد الجنوب في مدينة الوكرة، رغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين.

 

    وأخيرا وبكل صدق إن تلك السطور لا تتسع لسرد كل ما أنجزت قطر خلال عامي الحصار ولكنها تتسع لبعض للفخر والإعتزاز والتسامي الذي يغمرني لكوني قطري أنتمي إلى وطن رفض الحصار وقاومه وجعله نسيا منسيا وسلامتكم.

About Post Author