شبكة الإنترنت وطوفان المعرفة

    • ثلاثون عاما في عمر الزمن وقت قصير جداً ولكنّه كان كافيا لتحويل العالم وسرعة تدفق المعلومات الى شيء آخر عما كان عليه قبل ذلك.
    • وإن كانت المعرفة التي حفظت على أرفف المكتبات في الكتب والمجلدات إحتاجت إلى ملايين البشر لتدوينها وطباعتها ومن ثم توزيعها وحفظها للأجيال اللاحقة عبر عصور طويلة فإن جهاز صغير في حجم راحة اليد قادرٌ الآن على حفظ وتخزين ما تحويه مكتبة كاملة.
    • وبالبحث في تاريخ المواقع وعلاقتها بالشبكة العنكبوتية وجدت أن الفيزيائي البريطاني، “تيم بيرنرز” لي في CERN بسويسرا، نشر أول موقع إلكتروني على الإطلاق تحت عنوان “WorldWideWeb” في 6 أغسطس عام 1991.
    • وبحلول نهاية عام 1992، أُطلقت 10 مواقع على شبكة الإنترنت. وبعد أن أتاحت CERN تقنية W3 للجمهور على أساس خال من حقوق الملكية في عام 1993، بدأ الإنترنت في النمو تدريجيا ليصبح متاحاً للجميع.
    • وفي عام 1994، وصل عدد المواقع الإلكترونية إلى 3 آلاف موقع، بما في ذلك “ياهو” الذي أسسه كل من جيري يانغ وديفيد فيلو بإسم “دليل جيري وديفيد للشبكة العالمية”، حيث كان عبارة عن دليل للمواقع الإلكترونية الأخرى.
    • ومع ظهور موقع “غوغل”، كان هناك أكثر من مليوني موقع إلكتروني، أما اليوم، فيوجد 1.71 مليار موقع في عام 2017، فإن هذا الرقم يتزايد حاليا، وفقا لـ Internet Live Stats.
    • ولا شك أن منطقة الشرق الأوسط شهدت نموا ملحوظا في استخدام الإنترنت والهاتف المحمول وشبكات التواصل الاجتماعي حتى النصف الثاني من العام الحالي وتجلى ذلك أن منطقة الشرق الأوسط التي يسكنها نحو 250 مليون نسمة تقريبا فيها 304.5 ملايين اشتراك بالهاتف المحمول وهو ما يفوق عدد السكان.
    • وأن 182 مليون مواطن في الشرق الأوسط يصلون إلى الانترنت ما يعني 71 في المئة من سكان المنطقة. وأنه في عام 2018 فقط وصل نحو 18 مليون مستخدم جديد إلى الإنترنت لم يكونوا قد استخدموا سابقا.
    • وإن دولة قطر بلغت نسبة إنتشار الإنترنت فيها 99 بالمئة تليهما الكويت 98 في المئة.
    • كما يؤكد تقرير “هوت سويت” أن عدد مستخدمي مواقع التواصل في الشرق الأوسط 136.1 مليون شخص، أي نحو 53% من عدد سكان المنطقة.
    • اللافت في التقرير أن عام 2018 شهد دخول أكثر من 360 مليون شخص عام الإنترنت لأول مرة، بمتوسط مليون مستخدم جديد يوميا.
    • ووصل عدد من يتصلون بالإنترنت في العالم إلى 4.34 مليار شخص، بنسبة 57 في المئة من مجموع سكان العالم البالغ 7.5 مليار نسمة.
    • ويعزو التقرير الأمر إلى أن ثلثي العالم يستخدمون فعليا الهاتف المحمول. لكن رغم ذلك ساهمت الهواتف المحمولة في تعزيز نمو التجارة الإلكترونية.
    • وإن أكثر مواقع الإنترنت التي تصفحها المستخدمون في عام 2018 كانت غوغل، ثم يوتيوب، يليها فيسبوك.
    • وأخيرا لست ضد التطور ولست ضد سرعة وصول المعلومة والخبر والحدث في التو واللحظة ولكن ضد إساءة إستخدام هذا السلاح السحري الذي من الممكن أن يكون مفيداً ونافعاً في التعليم والبحث والعلمي والثقافة الجادة الهادفة ومن الممكن أيضا أن يكون هذا التطور في العالم الرقمي مخيفاً ونتائجه كارثية على كيان الأسرة بل والمجتمع ككل.
    نسأل الله العفو والعافية وأن يحفظ وطننا وأهلنا من كل مكروه وسوء وسلامتكم .

About Post Author